كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم السبت، عن سبب اشتعال غضب الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد، خلال الموسم الحالي.

ووفقًا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن مودريتش أنهى الموسم الماضي بشكل مخيب، بسبب نتائج ريال مدريد المتراجعة في كل البطولات.

وأشارت إلى أن مودريتش أراد تصحيح الأخطاء هذا الموسم، والعودة إلى أفضل حالاته، لا سيما أن الفريق بات يعيش حالة جيدة.

وأوضحت أن ما أغضب مودريتش هذا الموسم أنه لم يعد يظهر بشكل أساسي خلال المباريات الكبيرة لريال مدريد سواء في الليجا أو بدوري أبطال أوروبا.

Volume 0%
وقالت الصحيفة إن مودريتش غاب عن المباراة الأولى أمام باريس سان جيرمان في دوري الأبطال بسبب الإصابة، بينما شارك في اللقاء الثاني كبديل.

وعلى مستوى الليجا، فإن مودريتش شارك كبديل أمام كل من أتلتيكو مدريد وبرشلونة.

وأكدت "ماركا" أن تراجع دور مودريتش هذا الموسم يعود إلى الأداء المثير للإعجاب الذي يقدمه فيدي فالفيردي.

وشددت على أن مودريتش ليس معتادًا على الجلوس على مقاعد البدلاء خلال سبع سنوات ونصف قضاها في ملعب "سانتياجو برنابيو".

اخفاء الاعلان
hide ads