شارك الأسطورة البرازيلي رونالدو نازاريو نجم ريال مدريد السابق، في الدورة الخامسة من مؤتمر "سبيا آسيا" بجانب ممثلين من رابطة الليجا وأندية فالنسيا ومايوركا وبلد الوليد في الحدث الذي تم تنظيمه في الفلبين.

واحتلت صناعة كرة القدم صدارة الأحداث في سبيا آسيا 2019، حيث تم عرض تجربة رابطة الليجا والأندية الإسبانية كنموذج يحتذى به في تطبيق استراتيجيات التطور والنجاح.

وقال رونالدو، خلال المؤتمر: "نحن نغير العديد من الأشياء في نادينا، وأحد هذه الأشياء امتدادنا الدولي، وبدأنا العمل على ذلك، ونريد أن نكون معروفين ويحب الناس علامتنا التجارية".

وبسؤاله عن سبب اتجاهه للاستثمار في الليجا، أجاب: "لدي تاريخ طويل في الليجا، وأمضيت هناك 7 سنوات للعب، وريال بلد الوليد هو نادي خاص جدًا، وله تاريخ والكثير من الإمكانيات، وهو تحد كبير لي، وسعيد بالقرار الذي اتخذته، وسنقاتل من أجل البقاء في الليجا".

وأضاف: "الموسم الماضي كان قاسيًا، وعانينا لكننا نجحنا في البقاء، لكنني آمل أن نقدم أداء أفضل هذا الموسم ونُعاني بشكل أقل".

واختتم: "الأندية في الليجا هذا الموسم أكثر توازنًا من أي وقت مضى، لذلك لن يكون الأمر سهلا، والليجا هو أفضل دوري في العالم".



وتحدث إيفان كودينا مدير رابطة الليجا في جنوب شرق آسيا: "لقد عملنا في آسيا منذ عامين ونحن راضين جدًا عما قدمناه، حيث ننفذ عملنا خلال 3 مكاتب لدينا في القارة، وعشرات المندوبين الدوليين في هذه المناطق المختلفة، ونعمل دائمًا مع الاتحادات القارية والمحلية ونتعاون".

وقال جوسيب بوريل منسق الاستراتيجية التجارية لنادي فالنسيا: "آسيا قارة إستراتيجية بالنسبة لنا، لقد حققنا في الواقع جمهورًا بلغ 18 مليون مشاهد في الموسم الماضي ولدينا بالفعل 1.4 مليون متابع في آسيا على شبكاتنا الاجتماعية".

وتحدث ألبرت سالاس مدير نادي مايوركا: "مع انضمام اللاعب الياباني كوبو إلى النادي، فتحنا أبوابًا أكبر للسوق الدولية وخاصةً في السوق الآسيوية".

Volume 0%

وصرح ديفيد إسبينار الرئيس التنفيذي لبلد الوليد: "الأسطورة رونالدو ليس فقط مساهمًا ورئيسًا للنادي، هو شخصية مشهورة عالميًا ويعمل كسفير للنادي، ونريد أن نواصل انفتاحنا على العالم، ونجعل الناس يعرفون علامتنا التجارية".

وتوجد روابط عديدة بين أندية الليجا وقارة آسيا، بسبب وجود لاعبين آسيويين في البطولة الإسبانية مثل الياباني تاكيفوسا كوبو، موهبة ريال مدريد المعار إلى مايوركا هذا الموسم، والكوري الجنوبي لي كانج إن لاعب فالنسيا.
 
وكان بلد الوليد من أوائل أندية الليجا التي صنعت روابط مع آسيا، بعد التعاقد مع المهاجم الياباني شوجي جو في عام 2000.

وشهد مؤتمر سبيا آسيا 2019 هذا العام تقديم عدد من الجوائز مثل "أفضل رياضي آسيوي"، و"أفضل رياضية آسيوية"، و"أفضل فريق آسيوي".
 
ويتميز سبيا آسيا بالربط بين الهيئات الإدارية والاتحادات والوكالات وأصحاب الحقوق والعلامات التجارية والمنظمات التي تساهم بقوة في المشهد الرياضي بقارة آسيا.







 



اخفاء الاعلان
hide ads