أبدى مدرب ليفربول، يورجن كلوب، غضبه الشديد، من إضاعة محمد صلاح لفرصة سهلة، خلال الشوط الأول من مباراة الفريق أمام ليستر سيتي، في المباراة التي انتهت بفوز الريدز 4-0 في إطار البريميرليج.

وبعد انتهاء 19 جولة من عمر البريميرليج، جمع ليفربول 52 نقطة وله مباراة مؤجلة، ليبتعد عن ليستر سيتي بفارق 13 نقطة.

ولم يظهر صلاح في أفضل حالاته، وتم استبداله في الشوط الثاني بديفوك أوريجي، وبدت معالم الاستياء ظاهرة على وجهه.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "مترو"، فإن كلوب كان غاضبا من إهدار صلاح لفرصة سهلة مبكرة خلال اللقاء، بعد تمريرة بينية مميزة من الغيني نابي كيتا.

وفضل صلاح، التسديد مباشرة من زاوية ضيقة بدلًا من السيطرة على الكرة التي هزت الشباك الخارجية، لتلتقط عدسات التلفاز، كلوب وهو يعرب عن غضبه ويصرخ بصوت عال "مو"، حسبما ذكرت الصحيفة.

ومن حسن حظ صلاح، أن زملاءه تمكنوا من التعويض والفوز في النهاية برباعية دون رد خارج الديار.
اخفاء الاعلان
hide ads