واجه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الكثير من الانتقادات القاسية في الوقت الحالي عقب تعثر فريقه بالتعادل في الدوري الإسباني للقاء الثالث على التوالي.
زيدان تعثر بالتعادل أمام فالنسيا على ملعب ميستايا ثم تعادل في مواجهة برشلونة على ملعب كامب نو وذهب إلى ملعبه ليواجه أتلتيك بلباو ليتعثر من جديد بالتعادل السلبي.

أسد و 4 قطط في ريال مدريد:

المشكلة الكبرى لزيدان هذا الموسم هو الاعتماد فقط في هز الشباك على كريم بنزيمة، الفرنسي سجل 12 هدفا في الليغا هذا الموسم بينما ثاني الهدافين هو سيرخيو راموس برصيد 3 أهداف.
لم يسجل أي جناح هجومي في صفوف ريال مدريد هذا الموسم أكثر من هدفين مما يعني أن الحلول مفتقدة تماما لدى الهجوم المدريدي باستثناء بنزيمة.
الرباعي غاريث بيل ورودريغو غوس وإيسكو وفينيسيوس جونيور لا أمل منه من ناحية هز الشباك وحل المشكلة التهديفية ليصبح زيدان يحارب قوة برشلونة بالأسد بنزيمة والقطط الأربعة التي لا تمتلك الحل لهجوم ريال مدريد.
Volume 0%
 
الأمر لا يتوقف فقط عند تسجيل الأهداف بل صناعتها، بنزيمة أكثر من صنع الاهداف برصيد 5 تمريرات متفوقا على داني كارفخال ولوكا مودريتش 4 ثم فالفيردي وكروس 2 بينما لم يتمكن أي من الرباعي فينيسيوس ورودريغو وايسكو وبيل من صناعة أكثر من هدف واحد في الليغا هذا الموسم وهو ما يؤكد أن زيدان بحاجة للاعبين وسط هجومي من العيار الثقيل يمكنهم هز الشباك وصناعة الأهداف وتقديم العون للفريق الأبيض.

عكس حال زيدان فإن المدرب آرنيستو فالفيردي يمتلك 3 أسود قادرة على هز الشباك وافتراس أي منافس وتحويل استحواذ الفريق لأهداف محققة من انصاف الفرص.
في البرسا هناك هداف الليغا الأول ليونيل ميسي برصيد 13 هدفا وهو أفضل لاعب في العالم من الناحية التهديفية في الوقت الحالي.
فالفيردي يمتلك كذلك لويس سواريز الهداف الأوروغوياني الذي سجل 10 أهداف كثاني أفضل هدافي اللليغا في الموسم الحالي كما هناك الفرنسي أنتوان غريزمان الوافد الجديد في الصيف الماضي والذي أحرز 7 أهداف في الليغا هذا الموسم هذا بجانب الدور الهجومي المميز للتشيلي ارتورو فيدال الذي سجل 5 اهداف في الليغا هذا الموسم.
اخفاء الاعلان
hide ads